كلمة لمياء حجي بشار من العراق خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم في مصر

img

تأثر الرئيس عبد الفتاح السيسي وجميع الحضور لافتتاح منتدى الشباب العالم، بقصة الفتاة الإيزيدية “لمياء حجى بشار” الناشطة فى حقوق الإنسان، والتى وقعت فى قبضة تنظيم داعش الإرهابى لمدة 20 شهرًا، والتى روتها أثناء مشاركتها فى فاعليات افتتاح المنتدى بمدينة شرم الشيخ.


ووقف الرئيس السيسى، والحضور مصفقين للفتاة العراقية، تأثراً بقصتها ومعاناتها التى استمرت لعشرين شهرًا.
وقالت “حجى” فى كلمتها، بمنتدى شباب العالم، إنها تبلغ من العمر 19 عامًا، ووقعت تحت أسر تنظيم داعش وهى فى الـ 15 من عمرها، حيث كانت تعيش بإحدى قرى العراق قبل دخول داعش لقريتها، وحصاره لها وأخذه النساء سبايا، وقتل الرجال، مستطردة :”فرقونى عن عائلتى وباعونى لسوريا، وكان هناك آلاف البنات مثلى.. كنا فى سوق النخاسة نباع لأعضاء التنظيم.. حاولت الهروب كثيرًا لكن دون جدوى، وفى المرة الخامسة خلال محاولة هروبى انفجرت بنا عبوة تفجير استشهد على إثرها صديقاتى .. وبعد علاجى بألمانيا قررت ان أروى قصتى للعالم وقصة الآلاف من الفتيات مثلى”، ووقف الحضور تصفيقاً فور سماع قصتها ، متأثير بآلامها .

وتابعت :”كان حلمى أن أصبح معلمة لكن أنا اليوم أمامكم لكى أرسل رسالتى للعالم وتعرفون ما يجرى وتقفون ضد الإرهاب والتطرف والقتال، ورسالتى للشباب فى كل أنحاء العالم أحلامكم كبيرة والتحديات كبيرة ولكن عزيمتكم أكبر”.
وانطلقت فعاليات منتدى “شباب العالم”، المقام بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبمشاركة 3000 شاب من 113 جنسية، وستستمر حتى 10 نوفمبر، ويعد المنتدى منصة فعالة للحوار المباشر بين الدولة المصرية بمؤسساتها المختلفة وكافة شباب العالم، وتتضمن جلساته 64 جلسة، يتحدث فيها 222 متحدثًا، يمثلون 64 دولة من جنسيات مختلفة.
ويشارك فى منتدى شباب العالم عدد كبير من المطربين الشباب من مختلف أنحاء العالم، ويحضر المؤتمر العالمى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوث للاتحاد الإفريقى، بجانب عدد من الجنسيات المشاركة فى المنتدى والتى بلغت إلى الآن 113 جنسية.

 

الكاتب roj

roj

مواضيع متعلقة

اترك رداً